السيرة الذاتية

الدكتورة  العنود الشارخ  باحثة وأكاديمية وناشطة تركز على قضايا متعددة مثل الشباب، وديموغرافيا الجنسين، وأمن مجلس التعاون الخليجي، واتجاهات الثقافة المزدوجة ونظرية النسوية العربية وهي مؤيدة لحقوق المرأة وحقوق الأقليات في الكويت. وتستخدم د. العنود صوتها كعضوة مؤثرة في المجتمع المدني المزدهر في الكويت ومركزها باعتبارها أكاديمية معروفة للمساعدة في تحفيز النقاش العام حول القضايا المحورية التي تواجه المجتمع العربي. كما أنها تحاضر بشكل متواصل في جميع أنحاء العالم، وقامت بنشر العديد من الكتب والمقالات التي تركز على الهوية السياسية، والسياسة الثقافية، وسياسات الجنسين والترابط القبلي في الخليج العربي.

 

شغلت د. العنود أيضاً العديد من المناصب التدريسية طوال فترة عملها المهني سواءً في الكويت أو في الخارج، وذلك في جامعة الكويت وجامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا والجامعة العربية المفتوحة، إضافة إلى كونها محاضرة زائرة في جامعة أوبسالا – السويد وأيضا كلية الدراسات الشرقية والأفريقية (SOAS) – لندن، ومنحة فولبرايت للباحث الزائر من برنامج المرأة في الإسلام في كلية ويتير بالولايات المتحدة الأمريكية. وهي منخرطة بشدة بالعمل مع عدد من منظمات غير الربحية ومجموعات المجتمع المدني  وقد فازت بجائزة اصوات النجاح الكويتية عام ٢٠١٢ لعملها في موسسات المجتمع المدني بالكويت وخارجها، حيث كانت عضو مؤسس لحملة اصدقاء الرعاية التي تهتم بالتواصل مع فتيات دار الرعاية وحملة الغاد المادة ١٥٣ وفريق ايثار التطوعي المهتم بوقف العنف ضد المراة وحماية الاسرة بالاضافة الى جمعيات نفع عام محلية، أقليمية وعالمية. ولها مطبوعات كثيرة منها كتاب الغضب الناعم باللغة العربية، واربعة كتب باللغة الإنجليزية اهمها كتاب الثقافات السياسية والشعبية في دول الخليج العربي وكتاب العائلة الخليجية وقد فازت بالجائزة العربية لأفضل بحث بلغة اجنبية من معهد الدراسات والبحوث العربية عام 2014. وفي عام 2016 منحت وسام الاستحقاق بمرتبة فارس بمرسوم رئاسي من الجمهورية الفرنسية لعملها البحثي في حقوق الانسان و المرأة.

 

د. العنود حاصلة على درجة البكالوريوس في الأدب الإنجليزي من كلية كينجز – جامعة لندن حيث تخرجت بمرتبة الشرف في عام 1996. وفيما بعد أتمت الدراسات العليا في كلية الدراسات الشرقية والأفريقية (SOAS) في لندن حيث حصلت على درجة الماجستير في اللغويات التطبيقية والشرقية، ثم حصلت على درجة الدكتوراه في دراسات الشرق الأدنى والأوسط (الأدب المقارن ونظرية المساواة بين الجنسية ).

 

حصلت د. العنود طوال فترة عملها المهني على العديد من الجوائز والتقديرات المهنية محلياً وخارجياً. ففي العام 2016 حصلت على وسام الاستحقاق بمرتبة فارس من رئيس جمهورية فرنسا لعملها على انصاف حقوق الانسان و المرأة في المنطقة، كما حازت على جائزة العلوم العربية الاجتماعية والإنسانية لأفضل نشر في مجلة أجنبية (2013 – 2014) من معهد الدوحة في عام 2014، كما حصلت على جائزة أصوات النجاح الكويتية في العام 2012.